pub wiko

أخبار الرياضة

ملعب تيزي وزو الجديد : جوهرة رياضية رائعة بكل المقاييس

 يعتبر ملعب كرة القدم الجديد الجاري انجازه بالضاحية الغربية لبلدية عاصمة الولاية تيزي وزو و المصمم بطراز عالي و بمواصفات عالمية، جوهرة رياضية رائعة بكل المقاييس

جوهرة رياضية من حيث التصاميم و طريقة التشييد المعمارية العالمية، و سيحتوي هذا الصرح الرياضي الهام، على أحدث التقنيات الأمنية التكنولوجية و كاميرات مراقبة ومدرجات قريبة من الأرضية على الطريقة الإنجليزية، مما سيسمح للأنصار و المتفرجين الذين سيحتلون المقاعد الأمامية الاستمتاع بمشاهدة المباريات و المقابلات الرياضية على نحو 10 أمتار فقط عن خط التماس.

وسيعزز الملعب البنية الرياضية بتيزي وزو،كما أنه سيلبي مطالب أنصار شبيبة القبائل الفريق الأكثر تتويجا في الجزائر، و من المرتقب أن يحتضن مختلف المنافسات الدولية مستقبلا حسب تصريحات سابقة لوزير الشباب و الرياضة الهادي ولد علي خلال معاينته لأشغال انجاز هذا المشروع المهيكل شهر أكتوبر الفارط.

وعلاوة عن تضمنه لملعب لكرة القدم بسعة 50 ألف مقعدا مغطى، يتوفر مشروع الملعب المسجل في إطار البرنامج الرئاسي لدعم النمو الاقتصادي، على أرضية من العشب الطبيعي موجهة للتدريبات ومدرج لألعاب القوى بسعة 6 آلاف و500 مقعد وفندق أربع نجوم و حظيرة للسيارات بسعة 3 آلاف مركبة ومركز تجاري ومحلات تجارية وعدة تجهيزات ومنشآت رياضية أخرى ومرافق حديثة.

موقع استراتيجي هام بأتم معنى الكلمة

خصص للهيكل الرياضي الذي يظم 50 ألف مقعد مغطى، أرضية في موقع إستراتيجي هام بأتم معنى الكلمة، فهو مشيد بالمدخل الغربي لمدينة تيزي وزو بضاحية بوخالفة، يتوفر على عدة مداخل باتجاه الطريق الوطني رقم 12 الرابط بين ولايتي تيزي وزو و الجزائر العاصمة إضافة إلى مداخل أخرى نحو الطريق الإجتنابي الشمالي و محول بوعيد و ذلك لتسهيل دخول و خروج الجمهور و تفادي الإختناق المروري، يبعد عن مقر الأمن الولائي و وسط مدينة تيزي وزو بحوالي 1 كلم، كما أنه قريب من المحطة البرية لنقل المسافرين لبوخالفة و المدينة الجديدة "واد فالي" التي تحولت إلى قطب عمراني بامتياز تظم الآلاف من المشاريع السكنية بمختلف الصيغ إضافة إلى الهياكل الجديدة ومنشآت حديثة تتوفر عليها المدن.

 

للإشارة فإنّ دراسة المشروع سجلت خلال سنة 2005 إلا أن بعث أشغال الإنجاز كانت شهر ماي 2010 بغلاف انجاز مقدر بـ 35.76 مليار دينار على أن يتم استلامه خلال السداسي الأول من سنة 2014، إلا انه عرف تأخرا فادحا بسبب المشاكل الداخلية بالمجمع الذي أسندت له أشغال انجاز هذا المشروع الكبير و الذي يتطلب الكثير من الوسائل والتقنيات، ومن جملة النقائص التي تسببت في عرقلة و تأخر المشروع سابقا نقص في الجودة و عدم إتمام تنصيب الورشة وفق دفتر الشروط و كذا قلة عدد العمال و العمال المؤهلين للسهر على تأطير الأشغال يضاف إلى ذلك الغيابات المتكررة للمؤطرين، وعقب فسخ العقد مع المؤسسة الإسبانية للبناء عرفت الورشة تراجعا في وتيرة الأشغال، كما انخفض تعداد العمال الذي كان يقدر بـ 400 عامل إلى حدود 120 عاملا فقط هذا قبل أن يتم إعادة بعث المشروع من جديد مع الشركة التركية "مابا" في خريف 2014،و قد تعهد وزير الشباب و الرياضة الهادي ولد علي شهر أكتوبر الفارط، بتسليم الملعب أواخر شهر جوان المقبل كأقصى تقدير، سيما و أنه تم رفع جميع العراقيل التقنية و التنظيمية التي تواجه مؤسسة الإنجاز و تزويد الورشة بالوسائل البشرية و المادية الضرورية مما سيسمح باستلامه في آجاله المحددة.

 

نشير إلى أن أشغال إنجاز "جوهرة القبائل" تسير في الآونة الأخيرة بوتيرة متسارعة، و قد بلغت مرحلة متقدمة.

و كان مدير الشباب والرياضة لتيزي وزو عبد الرحمن إلطاش، صرّح بداية السنة الفارطة لدى زيارة تفقد قام بها رئيس المجلس الشعبي الولائي محمد كلالاش إلى الورشة للوقوف على مدى تقدم الأشغال أن هذه المنشأة الرياضية الهامة ستكون جاهزة نهاية ديسمبر 2016 أو بداية شهر جانفي 2017 كأقصى تقدير بعد تأجيلات عدة، كون كل الظروف مهيأة لذلك، إلا أن المشروع اجل مرة أخرى، قبل أن يعلن وزير الشباب و الرياضة الهادي ولد علي عن تسليمه نهاية شهر جوان المقبل مشددا في هذا السياق على ضرورة احترام مخطط العمل في ظل الإمكانيات المادية والبشرية المسخرة لفائدة هذا الهيكل الضخم. 

مكتبة الفيديو

الأكثر قراءة