pub wiko

الأخبار الوطنية والسياسية

أول ممارسة له بعد انضمامه تتعلق بالصحراء الغربية

 مجلس الأمن الإفريقي يساءل المغرب حول قضية كركرات

   يجتمع اليوم، الاثنين، مجلس السلم والأمن للاتحاد الإفريقي بأديس أبابا لدراسة الأوضاع الراهنة بالصحراء الغربية، وهو أول اجتماع من نوعه يعقد بحضور المغرب وجها لوجه مع الجمهورية الصحراوية كعضو في الإتحاد بعد انضمامه إلى الاتحاد الإفريقي وكطرف مباشر في القضية.

   ومن المنتظر أن يطرح الاجتماع أسئلة محددة على المغرب، تتعلق  باستمراره في منع بعثة الاتحاد الإفريقي من القيام بعملها بمدينة العيون المحتلة، وانتهاكه لوقف إطلاق النار بمنطقة الكركرات.

  وكان ممثل جبهة البوليساريو بالاتحاد الإفريقي قد أجرى الشهر الماضي اجتماعا مع رئيس مجلس السلم والأمن الإفريقي، إسماعيل شرقي، وأحاطه بتطورات الأوضاع بالكركرات.

    ويعتبر هذا الاجتماع اختبارا حقيقيا للنظام المغربي الذي قبل مؤخرا باحترام ميثاق الاتحاد الإفريقي، حيث تفرض القواعد حضوره إلى جانب الجمهورية الصحراوية، للرد على انشغالات أعضاء مجلس السلم والأمن الإفريقي

مكتبة الفيديو