pub wiko

الأخبار الوطنية والسياسية

الطرفان أشادا بالتفاعل وتوافق وجهات النظر في أهم القضايا

الجزائر أول بلد في شمال إفريقيا يتبنى أولويات شراكة مع أوروبا

 أعرب وزير الدولة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، رمطان لعمامرة،  ورئيسة الدبلوماسية الأوربية، فيديريكا موغريني، أمس الاثنين، ببروكسل عن ارتياحهما لكثافة التفاعلات بين الجزائر وأوروبا خلال السنتين الفارطتين، مبرزين ضرورة مواصلة هذه الجهود.

  وقال لعمامرة، في ندوة صحفية مشتركة مع السيدة موغريني والمفوض المكلف بالسياسة الأوربية للجوار، جوهانس هان، عقب انعقاد الدورة ال10 لمجلس الشراكة الجزائر-الاتحاد الأوروبي "أعتقد أن الحوار الصريح والودي والعميق الذي أجريناه اليوم يرقى حقا إلى مستوى تطلعات الطرفين.. وسيستمر هذا الحوار طوال السنة".

ـ لعمامرة: موغريني في الجزائر يومي 8 و 9 أفريل القادم

 واعتبر رئيس الدبلوماسية الجزائرية أن اللقاءات بين الجزائر والاتحاد الأوربي "لا ينبغي أن تكون حدثا سنويا"، ليعلن بالمناسبة عن زيارة مقبلة إلى الجزائر للممثلة السامية للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسية الأمنية، .يومي 8 و 9 ابريل زيارة جديدة إلى الجزائر"، مشيرا إلى  أن"روح العمل المشترك وروح تظافر الجهود سيتوجان بالعديد من التفاعلات في الأسابيع والأشهر المقبلة".

كما أعرب وزير الشؤون الخارجية عن ارتياحه لتطابق وجهات النظر"حول عدد من الملفات، مشيرا إلى استعراض العديد من القضايا الإقليمية والدولية، خاصة الوضع في الصحراء الغربية وسوريا وليبيا ومالي والساحل والسودان، إلى جانب القضية الفلسطينية.

من جهتها، أبرزت رئيسة الدبلوماسية الأوربية أن العلاقات الثنائية بين الجزائر والاتحاد الأوربي تميزت بديناميكية معتبرة منذ انعقاد  مجلس الشراكة الأخير في جوان 2015، مؤكدة أن المجلس المنعقد أمس الاثنين كان "ملموسا وايجابيا" و أسفر عن "قرارات مهمة".

 وصرحت قائلة "لقد قررنا تعميق تعاوننا لاستراتيجي بشكل أكبر، وكذا حوارنا حول التحديات المشتركة وسبل مواجهتها"، مؤكدة أنها "تطرقت مطولا" مع العمامرة إلى العمل المشترك بين الجزائر والاتحاد الأوربي في الساحل ومالي، وكذا في ليبيا وإفريقيا، إلى جانب محاربة الإرهاب، فضلا عن مجالات التعاون الأخرى، لاسيما التعاون في مجال التنقل والهجرة، وكذا في مجال الطاقة.

  واسترسلت تقول " يتعين الإشارة إلى التقدم المحقق في مجال الديمقراطية والحكامة، ودولة القانون التي كرسها التعديل الدستوري لشهر فيفري

وتوج مجلس الشراكة الاتحاد الأوربي- الجزائر المنعقد أمس  ببروكسل بالتوقيع على مجموعة من المشاريع بقيمة 40 مليون أورو بهدف مساعدة الجزائر على تنويع اقتصادها وتحسين مناخ الأعمال بفضل تدابير تشمل أساسا تطوير الطاقات المتجددة وعصرنة المالية العمومية.

كما صادقت الجزائر والاتحاد الأوروبي رسميا على "أولويات شراكتهما" المتفق عليها في ديسمبر 2016، والمحددة في إطار سياسة الجوار الأوروبية المجددة.

 وأصبحت الجزائر بذلك أول بلد في شمال إفريقيا يتبنى أولويات شراكة مع الاتحاد الأوربي من أجل تركيز التعاون المستقبلي على المجالات ذات الاهتمام المشترك المحددة من قبل الطرفين.

 

مكتبة الفيديو

الأكثر قراءة

  • إلغاء شروط المشاركة في مسابقة الدكتوراه "أل أم دي"

    إقرأ المزيد...

  • مسابقات التوظيـــف في قطاع التربية لـ2017-2016 تجرى بين شهري فيفري ومارس 2016

    إقرأ المزيد...

  • رسميا : دفع الشطر الثانـي وتحديد مواقع سكنات ‘’عــدل ‘’1‘’ سيكون نهـايــة السنـة الجـاريـة

    إقرأ المزيد...

  • شباب عقود ماقبل التشغيل يشددون على رفع الاجور ودمجهم مع وزارة العمل

    إقرأ المزيد...

  • ڤرين يكشف عن إجــراء تغييرات فــي خط الصحـف العموميــة

    إقرأ المزيد...

  • سكان موقع الزعاترية سيدي عبد الله ينتفضون

    إقرأ المزيد...

  • بن غبريط تعلن عن فتح مسابقات التوظيف خلال شهر أفريل الجاري

    إقرأ المزيد...

  • وفاة شابة في ظروف غامضة في بيت الراقي بلحمر ابو مسلم بغليزان

    إقرأ المزيد...

  • وفاة ساعد قروابي نجل عميد الأغنية الشعبية الهاشمي قروابي

    إقرأ المزيد...

  • "480 مادة و9 أبواب في قانون الصحة الجديد لن تمس بحقوق ومتطلبات المرضى"

    إقرأ المزيد...