pub wiko

الأخبار الوطنية والسياسية

قبضة حديدية خفية بين حجار ورافضي القرار المؤجل

إلغاء شروط المشاركة في مسابقة الدكتوراه "أل أم دي"

 كشفت مصادر مطلعة لـ"الأحداث" أن مسألة إعادة النظر في شروط اجتياز مسابقة الدكتوراه "أل أم دي" قد بلغت أشواطا متقدمة وأن الملف على طاولة وزير التعليم العالي والبحث العلمي.

 سيفصل فيه طاهر حجار في غضون الأيام القليلة القادمة، بعد أن سجل تأخر ملحوظ لأسباب خفية، وذلك من أجل وضع حد للجدل الذي يكتنف هذا الملف الحساس لا سيما بعد تسجيل عديد التجاوزات والشكاوى التي أبرق بها ممثلو الطلبة بعديد المؤسسات الجامعية عبر الوطن إلى الوزارة الوصية خلال السنوات الدراسية الماضية نتيجة للاختلالات التي تضمنتها الشروط المجحفة وكذا التجاوزات التي شهدتها بعض المسابقات والتمييز بين طلبة النظامين القديم والجديد.

وبالتفصيل في المسألة، أضافت مصادرنا بالقول أن الوزير طاهر حجار سيقر إلغاء شروط اجتياز المسابقة على غرار ما يعرف بـ"الملحق الوصفي" الذي يعتبر مجحفا كونه يقر تصنيفا غير عادل لا يخضع لمعدل الدفعة وإنما لمنطق "الكوطة"، فضلا عن المنافسة غير المتكافئة بين المترشحين لاجتياز المسابقة خاصة الخارجيين منهم وهو ما يتعارض مع بنود الدستور الجزائري.

وللتوضيح أكثر قالت ذات المصادر أن مترشحا ما قد يتحصل على معدل جيد يفوق 13 /20 مثلا لا يحق له اجتياز المسابقة كون التصنيف دحرجه إلى المجموعة "ج" ومترشح آخر تحصل من جامعة أخرى على معدل 11/20 ووجد نفسه في المجموعة "ب" يحق له الترشح لنفس المسابقة، أي أن التصنيف لا يأخذ المعدل بعين الاعتبار ولا يعكس المستوى الحقيقي للمترشحين ويفتح بابا للتجاوزات من خلال نظام 10 أضعاف عدد المناصب المفتوحة فقط وإقصاء باقي المترشحين بغض النظر عن معدلاتهم الجيدة.

وعلمت "الأحداث" أيضا أن تأخرا ملحوظا قد سجل في مسألة إمضاء حجار على القرار الجديد لأسباب يرجح أنها تعود إلى مقاومة بعض الإداريين والجهات التي ترغب في تفضيل طلبة نظام "أل أم دي" والإصرار على نجاحه من خلال الإبراق بتقارير مغلوطة إلى الوزارة الوصية طمعا في المناصب وتحقيقا للمصالح الضيقة على حساب مصلحة الطلبة وإنقاذ الجامعة من أتون الفساد الذي تتخبط فيه.

وجاءت هذه الخطوة بعد ضغط مارسته بعض المنظمات الطلابية وممثلي الطلبة على الوزارة من أجل وضع حد للجدل القائم حول التمييز الممارس بين طلبة النظامين الكلاسيكي والأل أم دي بعد نحو سنة من تنظيم الندوة الوطنية لتقييم هذا الأخير.

وبالتالي فإن الوزارة الوصية ستعود إلى تطبيق نظام المسابقة للدراسة في الدكتوراه "أل أم دي" مثلما كان عليه الأمر بالنسبة لمسابقة الماجستير في النظام الكلاسيكي، حيث أنها ستفتح الفرصة أمام الجميع تطبيقا لتصريحات وزير القطاع طاهر حجار على أرض الواقع، أين أكد في عديد المناسبات أن لكل طالب الحق في اجتياز المسابقة وفق مبدأ تكافؤ الفرص، إلا أن ما حدث سابقا هو العكس تماما، الأمر الذي أثار حفيظة بعض ممثلي الطلبة وفتح البابا أمام الانتهازيين والوصوليين على حساب الأكفاء.

 

مكتبة الفيديو

الأكثر قراءة

  • إلغاء شروط المشاركة في مسابقة الدكتوراه "أل أم دي"

    إقرأ المزيد...

  • مسابقات التوظيـــف في قطاع التربية لـ2017-2016 تجرى بين شهري فيفري ومارس 2016

    إقرأ المزيد...

  • رسميا : دفع الشطر الثانـي وتحديد مواقع سكنات ‘’عــدل ‘’1‘’ سيكون نهـايــة السنـة الجـاريـة

    إقرأ المزيد...

  • شباب عقود ماقبل التشغيل يشددون على رفع الاجور ودمجهم مع وزارة العمل

    إقرأ المزيد...

  • ڤرين يكشف عن إجــراء تغييرات فــي خط الصحـف العموميــة

    إقرأ المزيد...

  • سكان موقع الزعاترية سيدي عبد الله ينتفضون

    إقرأ المزيد...

  • بن غبريط تعلن عن فتح مسابقات التوظيف خلال شهر أفريل الجاري

    إقرأ المزيد...

  • وفاة شابة في ظروف غامضة في بيت الراقي بلحمر ابو مسلم بغليزان

    إقرأ المزيد...

  • وفاة ساعد قروابي نجل عميد الأغنية الشعبية الهاشمي قروابي

    إقرأ المزيد...

  • "480 مادة و9 أبواب في قانون الصحة الجديد لن تمس بحقوق ومتطلبات المرضى"

    إقرأ المزيد...