pub wiko

الأخبار الوطنية والسياسية

قال إن مشكلة الاعتراف بجرائم الاستعمار الفرنسي مشكلة جيل

ستورا: اليمين اتفق على نقد ماكرون ويرفض الجزائر المستقلة

  أكد المؤرخ الفرنسي، بنيامين ستورا، أن الاعتراف بالأعمال التي ارتكبها الاستعمار الفرنسي "مشكلة جيل"، مشيرا إلى وجود فارق بين الشباب الفرنسي وجزء من الطبقة السياسية.

  وقال المؤرخ، أمس،  في حوار لصحيفة "ليبيراسيون" ، ردا على الجدل الذي أثاره وصف ايمانويل ماكرون الاستعمار الفرنسي بـ "جريمة في حق الإنسانية"،  إن "الأمريكيين قد قدموا اعتذارات  للفيتنام مما سمح لهم بإعادة فتح سفارة وأن يصبحوا الشريك التجاري الأول لفيتنام. وهذه البراغماتية لا توجد في فرنسا".

ويرى هذا الباحث المختص في تاريخ الجزائر والحركة الوطنية الجزائرية أن "الأمر يتعلق بمشكلة جيل"، موضحا أن لدى شاب يبلغ 25 سنة أو 35 سنة " الاعتراف بالأعمال المرتكبة من طرف الاستعمار الفرنسي أمر بديهي، على غرار الرق والمحرقة، فهي أحداث تاريخية معترف بها".

ـ  نعم "صحيح أن فرنسا أتت بحقوق الإنسان ونسيت قراءتها".

 أما بخصوص حرب التحرير الجزائرية  فقد صرح المؤرخ " لم نصل بعد إلى هذا الدرجة"، مشيرا إلى وجود فارق بين الشباب وجزء من الطبقة السياسية، ولهذا قالها ماكرون الذي يبلغ 38 سنة على أنها أمر بديهي مما خلف الانزعاج لدى اليسار والاحتجاج لدى اليمين وردود فعل حادة لدى اليمين المتطرف".

وأوضح بنيامين ستورا قائلا "يعد وصف جريمة حرب وجريمة في حق الإنسانية مسألة قديمة برزت بلا توقف في النقاشات"، مشيرا في ذات السياق إلى المحامين الفرنسيين المدافعين عن جبهة التحرير الوطني والمختص في التاريخ، بيار فيدال ناكي، وكذا تقرير ميشال روكار.

وأبرز ستورا بأنه " تم سرد وقائع مجازر وفظائع لا تخفى على أي مؤرخ جدي" في الأبحاث التي قام بها المؤرخون والتي خصصوها للاستعمار الفرنسي في الجزائر.

وبخصوص ردود فعل اليمين، اعتبرها المؤرخ " ردود فعل متفق عليها"، وأضاف قائلا "عندما نتطرق إلى تاريخ فرنسا فإننا نتحدث عن الأنوار والجانب المجيد وجمهورية المساواة وغيرها. لكن نتحدث قليلا عن النقاط الغامضة مع أن تاريخ فرنسا يحفل بها"،  مذكرا بقانون 2005 الذي يلزم الأساتذة على التطرق إلى الجانب" الايجابي" للاستعمار.

 وقال إن  اليمين واليمين المتطرف لا يأخذ  تاريخ فرنسا على أنه كتلة بدون تمييز أو انتقاء، كما أنه يريد الإبقاء على الذاكرة الإمبراطورية ورفض الجزائر المستقلة. وأضاف " لا نهتم إلا بفئة عانت من نهاية هذا التاريخ ألا وهي الحركى والمرحلون".

 استطرد ستورا " ينبغي طلب وجهة نظر الأشخاص المستعمرين الذين عاشوا في مجتمعات استعمارية لفترة طويلة، مشيرا إلى تصريح ماكرون "صحيح أن فرنسا أتت بحقوق الإنسان  ونسيت قراءتها".

 

مكتبة الفيديو

الأكثر قراءة

  • إلغاء شروط المشاركة في مسابقة الدكتوراه "أل أم دي"

    إقرأ المزيد...

  • مسابقات التوظيـــف في قطاع التربية لـ2017-2016 تجرى بين شهري فيفري ومارس 2016

    إقرأ المزيد...

  • رسميا : دفع الشطر الثانـي وتحديد مواقع سكنات ‘’عــدل ‘’1‘’ سيكون نهـايــة السنـة الجـاريـة

    إقرأ المزيد...

  • شباب عقود ماقبل التشغيل يشددون على رفع الاجور ودمجهم مع وزارة العمل

    إقرأ المزيد...

  • سكان موقع الزعاترية سيدي عبد الله ينتفضون

    إقرأ المزيد...

  • ڤرين يكشف عن إجــراء تغييرات فــي خط الصحـف العموميــة

    إقرأ المزيد...

  • بن غبريط تعلن عن فتح مسابقات التوظيف خلال شهر أفريل الجاري

    إقرأ المزيد...

  • وفاة شابة في ظروف غامضة في بيت الراقي بلحمر ابو مسلم بغليزان

    إقرأ المزيد...

  • وفاة ساعد قروابي نجل عميد الأغنية الشعبية الهاشمي قروابي

    إقرأ المزيد...

  • "480 مادة و9 أبواب في قانون الصحة الجديد لن تمس بحقوق ومتطلبات المرضى"

    إقرأ المزيد...