pub wiko

الأخبار الوطنية والسياسية

الدكتور أكلي حكيم للأحداث:

الوخز بالإبر الصينية.. الأكثر فعالية في الطب البديل

 يقول المختص في الطب الصيني التقليدي الدكتور أكلي حكيم صاحب معهد العناية الجسدية "النحلة" ببئر خادم في الجزائر العاصمة وتيزي وزو "أن الوخز بالإبر، واحدا من التقنيات الأكثر فعالية في الطب البديل للتداوي من بعض الأمراض

تعتبر تقنية الوخز بالإبر الصينية من بين تقنيات العلاج الصيني التقليدي التي تساهم في التخفيف من الآلام وعلاج العديد من الأمراض التي لا يمكن للمريض التخلص منها بالدواء، ويعتمد على غرس إبر رفيعة في نقاط محددة من الجسم عبر إثارة المناطق التي توجد في خطوط الطاقة لزيادة نشاطها وتحفيز عمل جهاز المناعة، ويعتبر التخفيف من الآلام بكل أشكالها وخصوصًا المزمنة منها ومرض الصداع النصفي وألم المفاصل والظهر والشلل، والأمراض النفسية كالقلق والإرهاق والأرق والاكتئاب، من أهم الأمراض التي تستخدم الإبر الصينية في علاجها، ويعتمد العلاج أيضا على حصص قد تصل أو تفوق 10 حسب استجابة جسم المريض.

 

 الصينيون تمكنوا من بعث تقنية الوخز بالإبر في الجزائر خلال الستينيات

 يقول المختص في الطب الصيني التقليدي الدكتور أكلي حكيم صاحب معهد العناية الجسدية "النحلة" ببئر خادم في الجزائر العاصمة وتيزي وزو "أن الوخز بالإبر، واحدا من التقنيات الأكثر فعالية في الطب البديل للتداوي من بعض الأمراض، و أصبح العلاج البديل الوحيد للمرضى الذين عجزت الأدوية في تسكين آلامهم، وما يُشار إليه أن عدد الأطباء المختصين في الجزائر قليل جدا".

وأضاف محدثنا، أن هذه التقنية، دخلت إلى الجزائر في بداية سنوات الستينيات في عهد الرئيس الراحل هواري بومدين عندما كانت الجزائر تستقبل البعثات الطبية الصينية التي تتكون من أطباء أخصائيين في طب الأطفال، الأعصاب، العظام من بينهم المختصون في الإبر الصينية وغيرها، وتمكنت هذه الأخيرة من بعث هذه التقنية عبر العديد من ولايات الوطن سيما الشرقية والغربية منها وبعض ولايات الوسط كالجزائر العاصمة، قبل أن تتراجع بعد مغادرة الصينيون للبلاد خلال التسعينيات نتيجة الوضع الأمني المتردي، واستطاع هؤلاء أن يخففوا من آلام المرضى الذين يعانون من مختلف أنواع الألم في مناطق مختلفة من جسدهم، كما ساعدوا الجراحين في مستشفى الدويرة بالجزائر العاصمة في العمليات الجراحية التي يجرونها للمرضى دون تخذير بل باستعمال هذه التقنية حيث يتم غرس الإبر في المكان المراد فتحه دون تخذيره، وأضاف محدثنا أن هذا العلاج جذب اهتمام العديد من المرضى خلال السنوات الأخيرة. وهذا الاختصاص يدرّس حاليا في معاهد وكليات متخصصة في بعض الدول الغربية كفرنسا لافتا إلى أن الأطباء المختصين في هذا المجال بالجزائر يعدون على أصابع اليد الواحدة.

 

آلام الظهر والمفاصل من بين الأمراض الأكثر شيوعا التي يتم معالجتها بتقنية الوخز بالإبر

 من بين الأمراض التي يمكن معالجتها عن طريق تقنية الوخز بالإبر حسب الدكتور حكيم أكلي الذي زاول تكوينا في الاختصاص بالصين الرائد في هذه التقنية، ذكر أمراض الظهر و المفاصل والصداع النصفي أكثرها شيوعا، كما يفيد الوخز بالإبر في علاج كل ماله ارتباط بالألم و الإختلالات الوظيفية لأعضاء الجسم على غرار آلام أسفل الظهر المزمنة، والتهاب مفصل الركبة وأيضا الأمراض النفسية كأمراض التوتر والقلق والإرهاق، وكذا بعض أنواع الشلل النصفي، الروماتيزم بجميع أنواعه، ضغط الدم، السكري، التنميل في أجزاء محددة أو في الأطراف،العقم عند الرجال والنساء،عرق النسا، تساقط الشعر، آلام القولون والمعدة إلى جانب السمنة، حيث تساهم هذه الطريقة في ضبط الشهية للطعام.

 

النساء أكثر إقبالا على العلاج بالوخز بالإبر

يقول محدثنا أن العنصر النسوي أكثر إقبالا على عيادته مقارنة مع فئة الرجال، مضيفا بان النساء يشكلن نسبة 70 بالمائة فيما لا تتعدى نسبة الرجال 30 بالمائة، ويستقبل في عيادتيه عدد كبير من المرضى، وهو ما اكتشفناه لدى زيارتنا له، مشيرا إلى أن معدل العمر للمرضى الذين يمكن معالجتهم بهذه التقنية يتراوح ما بين 35 إلى 95 سنة.

وعن طريقة العلاج يقول محدثنا انه يقوم بتحديد نقاط الآلام في الجسم، و يتبع تقنيات مختلفة عن التقنيات المتبعة في الطب العادي، حيث يعتمد أساسا على قياس أو فحص النبض بتقنيات خاصة يستعمل فيها أصابع يديه، ويحتاج المريض إلى 6 أو 10 حصص للتخلص من الالآم، كل حصة تستغرق 45 دقيقة، إلا انه غالبا ما يشعر المريض بالتحسن بعد 4 إلى 6 حصص من العلاج كل حسب الأعراض والآلام والسن، حيث يتم حدوث التأثيرات المفيدة بالتدريج وخصوصا إذا كان المرض مزمنا ويعاني منه المريض لفترة طويلة، كما أن عدد الإبر التي يتم وخزها من مريض لآخر يختلف. و تكون رفيعة جدا ولا تحتوي على أي مواد كيميائية وتكون مغلفة و معقمة، كما أن هذه التقنية لا تسبب مضاعفات صحية ولا آثار جانبية.

المرضى يجمعون على فاعلية العلاج بالإبر الصينية

أجمع المرضى الذين التقينا بهم في عيادة الدكتور حكيم أكلي بتيزي وزو، أنهم وجدوا البديل الأفضل عن العلاج بالأدوية، و أكدوا أن الوخز بالإبر له فاعليته العجيبة، وهو ما أكدته السيدة "تسعديت" القادمة من الأربعاء ناث إيراثن و التي تعاني من آلام حادة على مستوى الركبة لازمتها لسنوات طويلة، مؤكدة أنها جربت مختلف أنواع الأدوية التي يصفها لها الأطباء لكن دون جدوى وحالتها الصحية لم تتحسن، و بعد خمس حصص من العلاج بتقنية الوخز بالإبر عند الدكتور أكلي، شعرت بالراحة، وهو ما ذهب إليه السيد "جمال مومن" الذي قال بأنه يعاني من آلام في عدة مناطق من جسده، وقد تمكن من التخلص منها نهائيا بعد خضوعه لعدة حصص علاجية بالإبر الصينية.

 

مكتبة الفيديو

الأكثر قراءة

  • إلغاء شروط المشاركة في مسابقة الدكتوراه "أل أم دي"

    إقرأ المزيد...

  • مسابقات التوظيـــف في قطاع التربية لـ2017-2016 تجرى بين شهري فيفري ومارس 2016

    إقرأ المزيد...

  • رسميا : دفع الشطر الثانـي وتحديد مواقع سكنات ‘’عــدل ‘’1‘’ سيكون نهـايــة السنـة الجـاريـة

    إقرأ المزيد...

  • شباب عقود ماقبل التشغيل يشددون على رفع الاجور ودمجهم مع وزارة العمل

    إقرأ المزيد...

  • سكان موقع الزعاترية سيدي عبد الله ينتفضون

    إقرأ المزيد...

  • ڤرين يكشف عن إجــراء تغييرات فــي خط الصحـف العموميــة

    إقرأ المزيد...

  • بن غبريط تعلن عن فتح مسابقات التوظيف خلال شهر أفريل الجاري

    إقرأ المزيد...

  • وفاة شابة في ظروف غامضة في بيت الراقي بلحمر ابو مسلم بغليزان

    إقرأ المزيد...

  • وفاة ساعد قروابي نجل عميد الأغنية الشعبية الهاشمي قروابي

    إقرأ المزيد...

  • "480 مادة و9 أبواب في قانون الصحة الجديد لن تمس بحقوق ومتطلبات المرضى"

    إقرأ المزيد...