pub wiko

الأخبار الوطنية والسياسية

بعد تقديم وزارة الداخلية اعتمادها رسميا للمنظمة الوطنية للشباب والشغل

شباب عقود ماقبل التشغيل يشددون على رفع الاجور ودمجهم مع وزارة العمل

- أحمد حبيب يناشد سلال بالتدخل في رسالة مفتوحة

كشف احمد حبيب رئيس المنظمة الوطنية للشباب والشغل ان وزارة الداخلية والجماعات المحلية اعتمدت بصفة رسمية هيئته التي تعتبر امتدادا للجنة الوطنية المستقلة لعقود ما قبل التشغيل والشبكة الاجتماعية، مؤكدا ان الحوار لا يزال متواصلا مع وزارة العمل والضمان الاجتماعي من اجل مناقشة نفس المطالب المرفوعة ذات الصيغة الاجتماعية والمهنية.وفي هذا السياق اوضح امس حبيب لـ ‘’الاحداث’’، ان وزارة الداخلية منحت اخيرا اعتمادها بصفة رسمية للمنظمة الوطنية للشباب والتشغيل بعد ان عانت في السابق الامرين مع الوزارة حيث عرفت صعوبات في التعامل مع اللجنة الوطنية لعقود ما قبل التشغيل، اذ صعب على اللجنة ايصال صوتها الى الحكومة مما جعلها تلجا الى تنظيم العديد من الاحتجاجات، للضغط على  الوصاية وفعلا نجح هؤلاء الشباب في بعض الاحيان من جعل وزارة العمل والضمان الاجتماعي تلبي بعضا من مطالبهم المهنية.واضاف نفس المتحدث ان الحوار مع وزارة العمل لايزال متواصلا وانه يحقق نتائج ايجابية، خاصة ما تعلق بالمطالب المهنية المتعلقة برفع اجور هذه الفئة، والتي اكد احمد حبيب ان الوزارة ابدت تفاؤلا في هذا الصدد، مشددا على ان من اهم النقاط التي تركز عليها اللجنة حاليا والتي تطالب بتطبيقها لدى الحكومة هي ادماج عمال عقود ما قبل التشغيل بوزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي لانهم ينتمون حاليا الى وزارة التضامن، متسائلا عن مدى دوام هذا الامر، مضيفا انه بصدد توجيه رسالة مفتوحة للوزير الاول عبد المالك سلال لطرح هذا الانشغال ومناشدته بالتدخل.هذا وأكد رئيس المنظمة تمسكه أكثر من أي وقت مضى بمطالبه خاصة رفع الاجور وتحويل هذه الفئة الى وزارة العمل. ويجدر الذكر ان هذه المنظمة التي حملت سابقا تسمية ‘’اللجنة الوطنية لعقود ما قبل التشغيل والشبكة الاجتماعية’’، كانت قد نظمت عدة احتجاجات للمطالبة بإدماج كافة الشباب العاملين في إطار عقود ما قبل التشغيل في مناصب عمل دائمة، تعليق مسابقات التوظيف إلى غاية إدماج هذه الفئة، احتساب سنوات العمل في الخبرة المهنية وفي منحة التقاعد والقضاء على سياسة العمل الهش، وكذا تخصيص منحة للبطالين إلى غاية حصولهم على مناصب شغل.من جهتها وعدت الحكومة برفع أجور هؤلاء الموظفين إلى حدود 20 ألف دينار جزائري لحاملي شهادات الليسانس ومهندس دولة، و15 ألف دينار جزائري بالنسبة لحاملي شهادات تقني وتقني سامي، بالإضافة إلى استفادتهم من بعض المنح، علما أن هؤلاء الموظفين من صيغة عقود ما قبل التشغيل محرومون من منحة النقل والأكل ومن أي منح أخرى. حيث يحصل أصحاب شهادات الليسانس ومهندس دولة على أجر شهري يقدر بـ 15 ألف دينار جزائري، أما المتحصلين على شهادات تقني وتقني سامي يحصلون على أجر شهري يقدر بـ10 آلاف دينار جزائري، وبعد إعلان وزارة الداخلية، السنة الماضية عن إدماج جميع العاملين في القطاع بصفة دائمة بالنسبة للموظفين الذين يشتغلون في إطار عقود ما قبل التشغيل، مع تطبيق زيادات في أجور عمال البلديات ومستخدمي الإدارة العمومية، بالإضافة إلى قرار وزارة العمل القاضي بإلغاء الصفة المؤقتة في عقود ما قبل لتشغيل وتعويضها بعقود مفتوحة لحاملي الشهادات المذكورة، بعد صدور المرسوم التنفيذي رقم 13 / 12 المؤرخ في 10 أفريل 2013 المعدل والمتمم للمرسوم التنفيذي رقم 08 / 126 المتعلق بجهاز المساعدة على الإدماج المهني.     

مكتبة الفيديو

الأكثر قراءة

  • إلغاء شروط المشاركة في مسابقة الدكتوراه "أل أم دي"

    إقرأ المزيد...

  • مسابقات التوظيـــف في قطاع التربية لـ2017-2016 تجرى بين شهري فيفري ومارس 2016

    إقرأ المزيد...

  • رسميا : دفع الشطر الثانـي وتحديد مواقع سكنات ‘’عــدل ‘’1‘’ سيكون نهـايــة السنـة الجـاريـة

    إقرأ المزيد...

  • شباب عقود ماقبل التشغيل يشددون على رفع الاجور ودمجهم مع وزارة العمل

    إقرأ المزيد...

  • ڤرين يكشف عن إجــراء تغييرات فــي خط الصحـف العموميــة

    إقرأ المزيد...

  • سكان موقع الزعاترية سيدي عبد الله ينتفضون

    إقرأ المزيد...

  • بن غبريط تعلن عن فتح مسابقات التوظيف خلال شهر أفريل الجاري

    إقرأ المزيد...

  • وفاة شابة في ظروف غامضة في بيت الراقي بلحمر ابو مسلم بغليزان

    إقرأ المزيد...

  • وفاة ساعد قروابي نجل عميد الأغنية الشعبية الهاشمي قروابي

    إقرأ المزيد...

  • "480 مادة و9 أبواب في قانون الصحة الجديد لن تمس بحقوق ومتطلبات المرضى"

    إقرأ المزيد...