pub wiko

الأخبار المحلية

البليدة: العشرات من متقاعدي ومعطوبي الجيش يعتصمون أمام صندوق المعاشات 

 نظم صبيحة اليوم الإثنين، ممثلو "التنسيقية الوطنية لمتقاعدي ومعطوبي وذوي حقوق الجيش" اعتصاما سلميا أمام مقر "صندوق المعاشات" الواقع بوسط مدينة البليدة، كرد فعل على "تصريحات الوزير الأول عبد المالك سلال"، فيما يخص "مسألة مخالفة القانون الأساسي  العام في مادتيه 141 و 73 ".
وصرح  "المنسق الوطني لمتقاعدي ومعطوبي وذوي الحقوق للجيش "سعيدي عبد العزيز" أن "المشاكل المتراكمة والأوضاع المتردية التي تعيشها هذه الفئة والمماطلة في تسوية ملفها"، دفعت بهم إلى تنظيم "الاعتصام السلمي للفت انتباه الجهات المعنية والوصية إلى معاناتهم" قصد "تجسيد وتطبيق التعليمات الرسمية الصادرة في الجريدة الرسمية والقانون الأساسي العام للمستخدمين العسكريين".
وألح ممثل المعتصمين على "ضرورة تسوية انشغالاتهم والاهتمام بمختلف الشرائح
ورفع الغبن عنها"، مركزا على ضرورة "تجسيد 32 مطلبا شكل أرضية لمطالبهم الرئيسية"، معرجا بالقول :"، إن المادة 73 المتعلقة بمنحة يجب أن يتم تغيير مضمونها في أقرب الآجال"، لا سيما وأنها "تتصل مباشرة بعدم تعويض المعنيين بها في حال عدم  تمكنهم من ايداع ملفاتهم الطبية في ظرف شهر فقط لدى مصالح الصناديق الجهوية للمعاشات".
وأضاف في تفصيل :"ما يثير الاستغراب حقا هو أن الجهات المعنية عوضت بعض الشرائح بعد مرور عقدين من الزمن بصفة عادية وبدون أية عراقيل بيروقرايطية"، وفي المقابل "يتم التضييق على هذه الفئة بمضامين قانون مجحف" ، موجها في هذا السياق رسالة إلى "الوزير الأول عبد المالك سلال" يوضح فيها هذه المسألة بالذات "لإزالة اللبس الواقع وتوضيح الأمور".
وختم بالقول :"نحن مسالمون وعلى دراية تامة بحجم المسؤولية كما أننا نحترم القانون وما يحتويه من بنود تحمي هذه الفئات وتساهم في تسوية ملفاتها"، ونحن مستعدون أيضا للدفاع عن كل شبر من الوطن مجددا مثلما فعلنا سابقا" كون ذلك يدخل ضمن الواجب الوطني والدفاع عن البلاد التي استهد من أجلها مليون ونصف المليون شهيد.
من جهتها سارعت مصالح الأمن ومكافحة الشغب لتطويق موقع الاحتجاج، تحسبا لأي انزلاق أمني، خاصة وأن المعتصمين احتلوا الساحات العامة وشوارع وسط المدينة منذ الصباح الباكر بعد ان توافدوا من مختلف المناطق التابعة للصندوق.

مكتبة الفيديو