pub wiko

الأخبار المحلية

     أمن الغزوات يضع حدا لجماعة "الأحمدين" بتلمسان و عين تموشنت

 أطاح عناصر أمن الغزوات بتلمسان بشبكة تتبنى المذهب الأحمدي، بعد أن تمكنت من الوصول إلى واحد من عناصر المجموعة التي تنشط بولايتي تلمسان و عين تموشنت

  وتعود حيثيات القضية حسب ذات الجهات الأمنية إلى التاسع من شهر مارس الجاري و على إثر معلومات وردت إلى مصالح الشرطة لأمن دائرة الغزوات، تشير إلى ظهور بعض التصرفات و الميولات إلى الطائفة الأحمدية على المدعو أ م ص 39 سنة ، حيث أن هذا الأخير أصبح لا يؤدي الصلاة مع الجماعة بالمسجد و ينتظر إنتهاء المصلين من الصلاة ليقوم بالصلاة لوحده و بطريقة غريبة، لتقوم إثر ذلك عناصر الأمن بتحويل هذا الأخير إلى المصلحة، و بعد إخضاعه لدراسة حالة معمقة تبين أنه ينتمي إلى الطائفة الأحمدية و يعتقد بمعتقداتها، وفي إطار مواصلة التحقيق و بموجب إذن والصادر عن وكيل الجمهورية لدى محكمة الغزوات الرامي إلى تفتيش مسكنه ، عثر عناصر الشرطة على كتابين و مجلتين و منشورات و دروس منسوخة ومهيأة للنشر تروج للطائفة الأحمدية، فيما تم حجز جميع المضبوطات و فتح تحقيق في القضية، حيث صرح المشتبه فيه م ص أنه كان يلتقي بعناصر الجماعة الأحمدية بولاية تموشنت و عددهم 11 شخصا، عند المدعو س م أ 40 سنة و هو رئيس الجماعة و بالضبط بمسكنه العائلي بمدينة بني صاف، أين كانوا يؤدون صلاة الجمعة و يقومون خلال هذه اللقاءات بنشاطات تعليمية وتوزيع المنشورات لنشر الفكر الأحمدي و التعاون بين أفراد الجماعة، في نفس السياق و بموجب الإذن بتمديد الاختصاص إلى ولاية عين تموشنت عن وكيل الجمهورية لدى محكمة الغزوات، إنتقلت عناصر الشرطة إلى دائرة اختصاص محكمة تموشنت، وباشرت بتفتيش منزله حيث وجدوا شقيق المشتبه فيه الرئيسي المدعو أم ب 36 سنة ينتمي هو الآخر إلى الطائفة الأحمدية و يعتقد بمعتقداتها حيث كانت عملية التفتيش إيجابية أيضا بعثور مصالح الأمن على مجموعة من أوراق منسوخة من كتب خاصة بهذه الطائفة بالإضافة إلى بعض المناشير و كناش يحتوي على كتابات تتضمن عبارات اعتقاد صاحبها بمذهب الطائفة الأحمدية، وعليه تم حجزها جميعا لفائدة التحقيق مع توقيف المشتبه فيه سالف الذكر و تحويله إلى المصلحة من أجل استكمال التحقيق، التحقيق مفتوح من قبل أمن دائرة الغزوات.

 

 

مكتبة الفيديو