pub wiko

الأخبار المحلية

تحسبا لالتحاق أكثر من 16 ألف متربص بالقطاع قريبا

هذه هي التخصصات التي ستتعزز بها مؤسسات التكوين المهني بتيبازة...

.أعلنت مديرية التعليم والتكوين المهني لولاية تيبازة في بيان إعلامي صادر عن خلية الإعلام عن فتح عديد التخصصات الجديدة عبر مراكز ومعاهد التكوين المهني للتكفل بالشباب الراغب في التكوين

 و يأتي ذلك استجابة لمتطلبات القطاعات الاقتصادية بتوفير يد عاملة مؤهلة بالموازاة مع دخول مؤسسات تكوينية جديدة في الخدمة قريبا، تزامنا والتحاق أكثر من 16 ألف متربص بالمؤسسات البالغ عددها 20 مؤسسة.

وفي هذا السياق، سيتعزز مركز التكوين المهني بعين تقورايت بتخصص الطبع الحريير لتتويج المتربصين بشهادة في التحكم المهني" و"الفندقة بمركز تيبازة فيما سيتمكن متربصو معهد حجوط من الظفر بشهادة تقني سامي في الألياف البصرية وفي الاتصال اللاسلكي. 

وكان وزير التعليم والتكوين المهنيين محمد مباركي قد عاين مؤخرا عديد المشاريع المتصلة بقطاعه من بينها المعهد الوطني المتخصص في التعليم المهني بشرشال غرب الولاية ثم عرج على بلدية حجوط جنوبا للوقوف على مدى تقدم أشغال معهد التعليم المهني، قبل أن يختم زيارته ببوسماعيل شرق الولاية لمعاينة مركز الامتياز في تكنولوجيات الإعلام والاتصال والهواتف.

وينتظر أن يستقبل القطاع نحو 16 ألف متربص في شتى الأنماط والتخصصات تحسبا لدورة فيفري الجارية، من بينهم7400 متربصا جديدا، منهم قرابة 1100 نزيل مؤسسة عقابية وزهاء 1900 امرأة ماكثة بالبيت وذلك عبر 20 مؤسسة تكوينية موزعة عبر تراب الولاية ببلدياتها الـ 28، والتي توفر الإقامة لـ780 متربصا بـ 11 داخلية و2300 وجبة ساخنة يوميا.

وتوفر مؤسسات التكوين المهني عديد التخصصات على غرار التخصصات ذات العلاقة بقطاع الفلاحة كزراعة الخضروات والأشجار المثمرة، البستنة، تربية النحل والدواجن والأبقار، الحدادة الفنية، الطرز، الطلاء وزخرفة الحروف، اللباس التقليدي، النجارة المعمارية، البناء، الطلاء وتركيب الزجاج، البلاط الخزف والفسيفساء، القفـالة، التجهيز والتأثيث الداخلي للمركبات، الخياطة، صناعة الحلويات، الخبازة والفطائر، النسيج التقليدي، النقش على الرخام والحجر، صناعة الحلي التقليدية، الفخار خيار: زليج، القولبة والتسليح، التجصيص، الترصيص، التلحيم، نجارة الألومنيوم والمواد البلاستيكية PVC، الطبخ التقليدي، الحلاقة، الفلكنة وهندسة العجلات، تصليح الدراجات وتوازي وموازنة العجلات، حيث لا تزال التسجيلات متواصلة لولوج عالم الشغل.

 

 

 

مكتبة الفيديو

الأكثر قراءة