pub wiko

الأخبار المحلية

فيما يرتقب أن يتم توزيع 2000 وحدة سكنية في غضون شهرين

بلدية باتنة تحصي 48 ألف ملف طلب سكن اجتماعي من بينها 10 آلاف لن تخضع للدراسة

 ينتظر ان يتم ببلدية باتنة توزيع ما يقارب 2000 وحدة سكنية بصيغة السكن الاجتماعي،

وذلك في غضون شهرين حسبما اكده رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية باتنة عبد الكريم مروك لـ"الاحداث"، وذلك بعد ان تمت دراسة الملفات المودعة من طرف طالبي السكن، والبالغ عددها 48 الف ملف تمّ ايداعها منذ 1991 الى غاية 2013، وهي الملفات التي تمت دراستها وفق معايير وشروط من خلال تحديد احقية الاستفادة حسب عدد الابناء، الشغل، اقدمية الملف وكذا متابعة وتحيين الملفات من طرف المواطن لملف طلب السكن، خصوصا وأنه -حسب ذات المتحدث- سجلت ملفات لا تتوفر على الوثائق اللازمة وهناك قديمة لم يتم تجديدها منذ اعوام، كما ان العناوين التي قدمت مع الملف لم يتم العثور عليها من طرف مصالح البلدية بهدف الاتصال بطالبي السكن والتمكن من دراسة ملفاتهم ووضعيتهم، فيما سجلت 10 الاف ملف جديد راجع الى سنتي 2014 و2015 لن تخضع للدراسة وهي غير معنية بالحصة السكنية التي ستوزع خلال الشهرين القادمين كأقصى تقدير لتوزيعها، خصوصا وانها عرفت بعض التأخر في الافصاح عن القائمة الاسمية للمستفيدين منها وبقي المواطنون يترقبون العملية في أقرب الآجال.

هذا وكشف مير باتنة ان العقود العرفية قد صعبت عملية دراسة الملفات بعض الشيء امام غياب دلائل كافية لمكلية اصحابها لها سواء ما تعلق بالعقارات او البنايات المشيدة على تلك العقارات التي كانوا قد اشتروها بعقود عرفية لا يوجد ما يثبت انها ملك لطالب السكن ولا يمكن اقصاؤه في ذات الوقت الا بتسوية الوضعية وتوثيق تلك العقود. 

مكتبة الفيديو