أخبار الرياضة

قضى فيها 5 سنوات كاملة

رائد القبة على بعد خطوة من مغادرة جحيم الهواة

بات تعداد رائد شباب القبة على بعد 90 دقيقة من تحقيق الحلم بمغادرة جحيم القسم الثاني هواة المجموعة الوسطى، والتي قضى فيها 5 سنوات، بعد الفوز الهام والثمين الذي حققه القائد حسين مترف وزملاؤه عشية أول أمس، على حساب الضيف رائد شباب بومرداس، بهدف يتيم.

 كما استغل أصحاب اللونين الأخضر والأبيض تعثر المتصدر بني دوالة في المخادمة أمام المولودية المحلية، ليخطف أشبال المدرب بوزيدي الصدارة 56 نقطة، مناصفة مع النادي القبائلي.

وبالعودة إلى مجريات اللعب، لم يقدم الفريق مباراة كبيرة، بسبب الضغط الكبير الذي عانى منه التعداد في الأيام الماضية، كما أن أجسادهم كانت في القبة، لخوض اللقاء، بينما عقولهم كانت في ورقلة، أين استقبلت مولودية المخادمة إتحاد بني دوالة.

في نفس السياق، أظهر تعداد رائد القبة، إرادة وعزيمة كبيرتين للفوز بنقاط للقاء، أول أمس،  الذي لم يكن سهلا في ظل التكتل الدفاعي الذي لعب به المنافس، إلا أن المتألق أيمن ماضي وزملاؤه عرفوا من أين تؤكل الكتف، حيث عمدوا إلى الاحتفاظ بالكرة وانتظار خطأ من المنافس، ما كان كفيلا بأخذ الأسبقية ليواصل الرائد على نفس النهج من خلال الاحتفاظ بالكرة إلى حين نهاية اللقاء، ووضع الرائد بهذا الفوز قدما في القسم الثاني محترف، حيث بات على بعد 3 نقاط من تحقيق الصعود والعودة على الأقل لمكانه في الثاني محترف بغض النظر عن نتيجة المنافس المباشر على ورقة الصعود.

 من جانب آخر، أشادت إدارة رائد شباب القبة، على لسان الناطق الرسمي للفريق، فاروق بلقيدوم بنزاهة واحترافية نادي مولودية المخادمة الذي احترم قانون اللعب النظيف، وقال بلقيدوم عقب نهاية المباراة: "نحن سعداء جدا بهذا الفوز، أشكر اللاعبين على المجهود الكبير الذي بذلوه كما أشكر مولودية المخادمة على احترام اللعب النظيف ونزاهتها ونزاهة مسيريها ولاعبيها". وأضاف: "المخادمة فريق محترم، ولقد لعبوا بنزاهة كما لعب أمامنا إتحاد واد اميزور".

 وفي الأخير تقدم بلقيدوم بالشكر إلى أنصار الرائد الذين غزوا ملعب بن حداد وقال:" أشكر الجمهور الذي حضر وساندنا من بداية الموسم إلى اليوم، سنفعل المستحيل لإسعادهم".