الأخبار الوطنية والسياسية

ستسلم أكثر من 15 محطة برية جديدة خلال السداسي الثاني

"سوقرال الخروبة" تنظم إفطارا جماعيا للمسافرين خلال رمضان

 بادرت المحطة البرية لنقل المسافرين بالخروبة بالجزائر العاصمة بمناسبة شهر رمضان الكريم إلى تنظيم إفطار جماعي للمسافرين على مدار شهر الصيام كاملا،  بالتنسيق مع إذاعة القران الكريم وجمعيات خيرية.

وقال المدير العام لتسيير واستغلال المحطات البرية "سوقرال "، عزالدين بوشهيدة،  الذي نزل ضيفا على برنامج خاص للقناة الأولى، اليوم الثلاثاء، إن "نسبة التنقل ليلا للمسافرين تفوق الـ 60 % لأن معظم الرحلات تتم بعد الإفطار، ومحطة سوقرال تقوم بهذه المناسبة بتأجيل الرحلات لمدة ساعة حتى يتمكن المسافرون من تناول وجبة الإفطار".

وأضاف المدير أنه وبفضل التعاون والتنسيق مع إذاعة القران الكريم وجمعيات "استبقوا الخيرات"، "تمكنا في اليوم الأول من رمضان من إعداد 300 وجبة إفطار واستطعنا أمس (الاثنين) أن نتجاوز 750 وجبة ونحن اليوم نسعى إلى تجاوز الألف وجبة".

وبخصوص سير الرحلات خلال الشهر الفضيل، قال بوشهيدة عزالدين: "إن عدد المسافرين يتناقص، فبعدما كان هذا العدد قبل رمضان يصل إلى حدود 25 ألف مسافر يوميا، تدنى في رمضان ليصل إلى 1500 مسافر في اليوم، وهو ما يسمح لنا بالتحضير لفترة ما قبل العيد."

وعن الخدمات الجديدة المسطرة في برنامج الشركة، قال المدير العام:"إن مصالحه ستستلم أكثر من 15 محطة برية جديدة خلال السداسي الثاني، أهمها محطات تلمسان والبليدة، الشلف، وبرج بوعريريج".

  وتسعى أكثر من 64 محطة "سوقرال" على المستوى الوطني لتحسين خدماتها لفائدة الزبائن وفق برنامج وطني انطلق منذ سنة 2011.