الأخبار الوطنية والسياسية

 كاميرات حرارية لرصد تحركات الجماعات الإرهابية بالحدود

  بدأت مصالح حرس الحدود بإقليم ولاية تبسة العمل بأحدث تقنيات المراقبة بالكاميرات الحرارية، وهي من الأنظمة الأمنية المتخصصة والمتكاملة التي تستغل في رصد تحركات الجماعات الإجرامية و الإرهابية ومهربي ألأسلحة.

وأوضح قائد الدائرة الجهوية الخامسة لوحدات حرس الحدود أن هذه الكاميرات التي جرى تثبيتها مؤخرا ذات دقة عالية يصل شعاعها حتى 40 كلم، مضيفا أنه يتم حاليا العمل بكاميرات حرارية بالمناطق التي تشهد تحركات الجماعات الإرهابية بدقة تصل إلى 4 كلم.وتسمح هذه التجهيزات المتطورة، بتفعيل الإجراءات الأمنية الخاصة بأمن الأشخاص والممتلكات والمنشآت ألاقتصادية والمؤسسات العمومية للتصدي لكل الأخطار المحتمل حدوثها بحدود البلاد. ومنعهم من التسلل إلى داخل التراب الوطني لتنفيذ عملياتهم الإجرامية في حق الشعب الجزائري.