الأحداث الإقتصادية

بسبب عدم تسلم وكلاء السيارات لرخص الاستيراد 

نحو إلغاء الصالون الدولي للسيارات هذا العام

  أفاد مسؤول بجمعية مصنعي ووكلاء السيارات بأن وكلاء السيارات لا يمكنهم المشاركة في صالون الجزائر الدولي للسيارات بسب  التأخر في منح رخص الاستيراد.

وأوضح رياض أندلسي، في تصريح صحفي، بأن إقامة الطبعة الـ 20 لصالون الجزائري الدولي  للسيارات، المرتقبة في سبتمبر المقبل، مستبعدة حاليا بسبب حصص الاستيراد الت  كان من المفترض أن تمنح في أفريل الماضي ولا تزال في الانتظار، مضيفا إن وكلاء السيارات غير قادرين على المشاركة في هذه التظاهر  لأنهم لا يزالون في انتظار حصصهم ليتمكنوا من المشاركة والاستجابة لطلبا  الزبائن .

 هذا، وأكد المتحدث أنه حتى وإن قامت وزار  التجارة بفتح الحصص في مستقبل قريب، فلن يتمكن الوكلاء من أن يكونوا في الموعد بسبب نفاد مخزونات غالبيتهم من السيارات، إضافة إلى أن عمليات الاستيراد تحتاج إلى شهرين على أقل تقدير لجلب السيارات دون احتساب التحضيرات والوسائل اللوجستيكية التي يحتاجها الصالون .

وأضاف أندلسي أن رئيس جمعية وكلاء السيارات، سفيان حسناوي، قام بطلب رأي حوالي 40 وكيل  للسيارات حول هذه القضية ومن إجاباتهم التمس بأن الوكلاء ليسوا قادرين على المشاركة في هذه الظروف.