الأحداث الإقتصادية

 اقتنت طائرات جديدة وبرمجت رحلات إضافية في فصل الصيف 

الجوية الجزائرية..أسعار ترويجية و12 رحلة للجالية بفرنسا

   رفعت مؤسسة الخطوط  الجوية الجزائرية من عدد أسطولها الجوي بـ 59 طائرة بعد إقتنائها مؤخرا  لطائرات جديدة واستئجار طائرة كبيرة من نوع  A330  ( 350 مقعد)، بهدف تعزيز خدماتها وبرنامج استغلالها خلال الفترة الممتدة من 18 جوان إلى 16 سبتمبر 2017 ، كما اعتمدت أسعارا ترويجية تأخذ بعين الاعتبار توفر المقاعد والربحية.

وقال زهير هواوي، مسؤول القسم التجاري، أن المؤسسة عملت على تسويق تذاكر ترويجية منذ جانفي  الفارط بمختلف الصيغ (عائلية، أطفال، شباب) يمكنها أن تصل في بعض الحالات إلى 65 بالمائة من السعر الأولي  للتذكرة، وتابع يقول : "نريد أن نكون في الإصغاء لزبائننا عبر سياسة الأسعار الترويجية"، مؤكدا أن المؤسسة تضاعف جهودها لتحسين سياسة أسعارها لتكون تنافسية  مقارنة بالمنافسين مع ضمان مهمتها كمؤسسة عمومية.

وأوضح هواوي أن العدد الإجمالي للمقاعد التي ستوفرها الخطوط الجوية الجزائرية 2.455.034 (ذهاب-إياب) على مختلف رحلاتها الداخلية والدولية بمعدل 94.509 مقعد أسبوعيا، أي بارتفاع قدره 1 بالمائة مقارنة بالسنة الفارطة.

وقال نفس المسؤول أن الأسطول الجوي المتجه لفرنسا، حيث تتموقع معظم الجالية الجزائرية بالخارج، سيستفيد من 12 رحلة إضافية أسبوعيا انطلاقا من مختلف مطارات الجزائر الى باريس ومرسيليا وتولوز ونيس ، أي بإضافة 1.096.264 مقعد بإرتفاع قدره 2 بالمائة مقارنة بالموسم الصيفي الفارط، حيث سيتم برمجة 4 رحلات إضافية إنطلاقا من وهران قبل أن تصل إلى 18 خطا  أسبوعيا للاستجابة إلى الطلب الكبير ومجابهة المنافسة (خصوصا المؤسسات الفرنسية) التي تموقعت في الجهة الغربية.

 أما بالنسبة للخطوط الإضافية الأخرى فسيتم توزيعها على مختلف الاتجاهات الأخرى للخطوط الجوية الجزائرية.

ولضمان إياب الجالية الجزائرية بإتجاه فرنسا سيتم برمجة 80 رحلة أخرى إضافية (14.592 مقعد) من 20 أوت إلى 6 سبتمبر. أما باقي الشبكة الدولية فسيتم برمجة 638.000 مقعد من 18 جوان  إلى 16 سبتمبر  2017.

كما سيستفيد خط تركيا، الوجهة المفضلة للجزائريين في الصيف، من 5  رحلات إضافية، لتبلغ 12 رحلة أسبوعيا، أي بمعدل رحلتين في اليوم.

وفيما يتعلق بالخطوط الداخلية، فمن المرتقب أن توفر المؤسسة 722.722 مقعد (27.590  مقعد أسبوعيا) بارتفاع قدره 9 بالمائة مقارنة بـ 2016.

وفيما يتعلق بموسم الحج 2017 الذي يبدأ في 5 أوت المقبل، فقد برمجت الخطوط الجوية الجزائرية 63 رحلة لنقل الحجاج إلى البقاع المقدسة، حيث سيتم نقلهم من مطارات الجزائر وقسنطينة ووهران وورقلة وعنابة.

وبخصوص الدفع الإلكتروني لتذاكر الرحلات عبر بطاقات الدفع الإلكتروني التي تم إدخالها من قبل هذا المتعامل العمومي في أكتوبر الفارط،  قال مسؤول القسم التجاري للخطوط  الجوية الجزائرية أن هناك إرتفاعا في الطلب حول هذه الخدمة المتاحة منذ 2008، لكن عبر  البطاقات الدولية "فيزا" و"ماستركارد" فقط.

وأضاف هواوي أنه منذ أكتوبر 2016 تم تسجيل حوالي 20 عملية إقتناء للتذاكر إلكترونيا يوميا مقابل 10 فيما قبل، مؤكدا أن مالكي بطاقات الدفع الإلكتروني بإمكانهم إقتناء التذاكر 06 ساعات فقط قبل موعد الرحلة مقابل 24 ساعة في الماضي.

وقامت الخطوط الجوية الجزائرية بنقل 2.6 مليون مسافر في 2016 مقابل 7.5  مليون مسافر في 2015، أي بإرتفاع قدره 9 بالمائة، واستطاعت إستقطاب ما يقارب 58 بالمائة من شبكتها الدولية و60 بالمائة بالنسبة لفرنسا.