الأحداث الإقتصادية

قال إن 185 ألف سكن معطل، منها 164 ألف وحدة جاهزة

تبون يحمل وزارة المالية والقرض الشعبي الجزائري المسؤولية  

   أكد وزير السكن والعمران والمدينة، عبد المجيد تبون، أن مشكل تمويل أشغال التهيئة الخارجية والربط بالطرقات والشبكات المختلفة الأولية والثانوية تحول دون تسليم المشاريع السكنية في آجالها، محملا وزارة المالية والقرض الشعبي الجزائري المسؤولية.

   وتشير بعض المصادر إلى أن توقف التمويل تنفيذا لأتفاق موقع بين وزارة السكن ووزارة المالية والقرض الشعبي الجزائري يعود إلى 5 أشهر بدعوى نقص السيولة، ما دفع بمؤسسات الانجاز إلى التوقف عن الأشغال بعدما ارتفعت تراكمات المستحقات إلى أكثر من 130 مايار دينار، أي 1.2 مليار أورو.

   وأشار الوزير، وفقا للحصيلة التي تم عرضها خلال اجتماع مخصص لتقييم مشاريع القطاع، إلى وجود 164.812 وحدة سكنية في مختلف الصيغ جاهزة للتوزيع، لكن تعاني من عدم توفر التمويل اللازم لإنجاز أشغال التهيئة الخارجية والطرقات والشبكات المختلفة.

  وأوضح تبون أنه يوجد حاليا 185 ألف وحدة تجاوزت نسبة الأشغال بها 60%، لكنها تتأثر هي أيضا بنقص التمويل المالي من وزارة المالية  والقرض الشعبي الوطني، والمتعلق بأشغال التهيئة والطرقات والشبكات المختلفة.

وبخصوص برنامج سكنات البيع بالإيجار الموجهة لمكتتبي 2001 و2002 "عدل1"  شدد  تبون خلال الاجتماع التقييمي على "وجوب الإسراع في طي هذا الملف في الآجال القريبة العاجلة ووفق التزامات الوكالة مع مكتتبي هذا البرنامج".

  وتم لهذا الغرض ضبط رزنامة لتوزيع سكنات البيع بالإيجار تتضمن توزيع 5.757 وحدة في ماي بـ 6 ولايات، وتشمل 444 وحدة بمستغانم، 732 وحدة بسيدي بلعباس، 224 وحدة بعين تموشنت، 657 وحدة بخنشلة،  500 وحدة بسكيكدة، و3.200 وحدة بالجزائر العاصمة.

  أما رزنامة توزيع 21.400 وحدة في جوان بـ 9 ولايات، فتشمل 15.000 وحدة بالجزائر العاصمة،  1.500 وحدة سكنية بعنابة،  1.000 وحدة بسكيكدة،  750 وحدة بتلمسان،  1.000 وحدة سكنية بغليزان،  850 وحدة بتيارت، 400 وحدة بمستغانم،  400 وحدة سكنية بسيدي بلعباس، و 500 وحدة بوهران.

وكشفت حصيلة الوزارة أن عدد سكنات "عدل" الجاهزة والتي تفتقر لأشغال التهيئة الخارجية والربط بالطرقات والشبكات المختلفة بلغ 9.850 وحدة موزعة عبر 4 ولايات. ويتعلق الأمر ب ولايات باتنة  (1.650 وحدة)، تلمسان (700 وحدة)، بومرداس (500 وحدة بخميس الخشنة)، والبليدة (7.000 وحدة بالمدينة الجديدة بوعينان).

وفيما يتعلق بالسكن الترقوي العمومي، وجه تبون "أوامر وتعليمات صارمة" لمسؤولي المؤسسة الوطنية للترقية العقارية التي تشرف على هذا البرنامج تقضي بضرورة التكفل بالانشغالات المطروحة من طرف مكتتبي هذه الصيغة، حيث ينتظر خلال شهر جويلية المقبل توزيع 3.285 وحدة في كل من الجزائر العاصمة، 2.125 وحدة بباتنة، 128 وحدة بالبليدة، 86 وحدة ببرج بوعريريج، 48 وحدة بتيبازة، 120 وحدة  بسكيكدة، 80 وحدة بالبويرة، 228 وحدة بسيدي بلعباس، 68 وحدة  بالشلف، 60 وحدة بتلمسان، 24 وحدة بقسنطينة، 96 وحدة بعين تموشنت، 42 وحدة بعنابة، 114 وحدة بورقلة، 08 وحدات بالوادي، 14 وحدة بالأغواط، وإجمالا بلغ عدد السكنات الترقوية العمومية الموزعة إلى غاية شهر ماي الجاري 7.047 وحدة سكنية.