الأحداث الإقتصادية

طوطال: الشروع في إنجاز وحدة لتصنيع زيوت التشحيم بوهران

 أعلنت شركة طوطال لمواد التزييت الجزائر عن انطلاق أشغال بناء مصنع لإنتاج وتعبئة زيوت التشحيم بالقطب الصناعي لبـَـطـِّـيـوَة الواقع بولاية وهران.

اجتمع كل من رئيس الوزراء، السيد عبد المالك سلال، والسيد برنارد كاربو، المدير العام لشركة طوطال لمواد التزييت الجزائر، وبحضور كل من السيد عبد الغني زعلان والي ولاية وهران و السيّد جيرار مينار القنصل العام لفرنسا ، لوضع حجر الأساس للمصنع المستقبلي هذا الأربعاء 19 أبريل 2017.

من المقرر بناء هذه الوحدة على قطعة أرض تقدر بـ 41 000   متر مربع بقدرة إنتاج تصل بداية من السنة الأولى إلى 40 000   طن سنويا، ويمكن مضاعفة هذا الإنتاج تدريجيا لتتناسب السعة مع الطلب المحلي وكذلك المحتمل تصديرها.

سيقوم المصنع - في أولى مراحل تشغيله المرتقب أن يكون خلال الربع الأخير من عام 2018 - بتصنيع مجموعة واسعة من زيوت التشحيم منها: زيوت المحركات "الكوارتز" للمركبات الخفيفة، زيوت المحركات من نوع "روبيا" للمركبات الثقيلة، الزيوت الهيدروليكية من نوع "الأزولا" و"أكيفيس" الزيوت الصناعية من نوع "سريولا" و "كارتر"، وكذلك نقل الحركة.

وقد وضح برنارد كاربو بأن "هذا المشروع يندرج ضمن الإستراتيجية التنموية لشركة طوطال لمواد التزييت الجزائر، التي عرفت نموا قويا منذ تأسيسها في عام 2003، حيث بلغت حصتها في السوق حوالي 14٪ سنة 2016. سمح لها هذا الحجم المحتشم باستثمار 4.5 مليار دينار في هذا المصنع باحترام المعايير الدولية " وأضاف " نحن فخورون بكون أن زيوت التشحيم هذه سيتم إنتاجها في هذا المصنع من قبل جزائريين وللجزائريين، استنادا للمقاييس العالمية وبنفس الأداء للمنتجات التي يتم تصنيعها في أفضل المصانع لمجموعة طوطال في فرنسا وباقي أنحاء العالم".

"بالنسبة للاقتصاد الجزائري، يعد مصنع بطيوة، للإنتاج المحلي بديلا للاستيراد، وبالتالي سوف يزيد من القيمة المضافة في البلاد. " من خلال إنشاء 200 منصب عمل مباشر وغير مباشر في منطقة وهران، هذه الوحدة ستقوم بتوطيد وتسجيل حضورنا في الجزائر على المدى الطويل" جيروم ديشامبس مدير العمليات بقسم التسويق والخدمات لمجموعة طوطال في منطقة البحر الأبيض المتوسط و المحيط الهندي.