الأحداث الإقتصادية

قفز بـ 5 بالمئة في ظل انحسار التوقعات بشأن امدادات إيران ومخزونات أمريكا

النفط يرتفع الى حدود 58 دولارا للبرميل

قفزت أسعار العقود الآجلة للنفط الخام بأكثر من 5 بالمئة، ليصل الى حدود الـ 58 دولارا للبرميل بعد أن أعاد المتعاملون تقييم مدى السرعة التي يمكن بها لإيران زيادة صادراتها من الخام عقب اتفاق نووي مبدئي وتوقعوا احتمال تباطؤ زيادة المخزونات الأمريكية المستمرة منذ شهور.

وعاود خام برنت القياسي صعوده بعد أن هوى بنحو 4 بالمئة يوم الخميس الماضي إثر التوصل إلى اتفاق نووي أولي بين القوى العالمية وإيران، غير ان التكهنات الأولية بتعاف سريع في الصادرات النفطية انحسرت بسبب وجهات نظر ترى أن إلغاء العقوبات قد يستغرق ما يصل إلى عام. وعزز النفط مكاسبه بعدما قالت شركة ‘’جينسكيب’’ للمعلومات إن المخزونات في ‘’كاشينج’’ في أوكلاهوما ارتفعت قليلا في الأسبوع الماضي وفق ما ذكره متعاملون. وسوف تكون تلك أصغر زيادة في المخزونات منذ نوفمبر، في نقطة تسليم عقود الخام الأمريكي المتداول في بورصة نيويورك التجارية. وارتفع سعر العقود الآجلة للنفط الأمريكي 3 دولارات أو ما يعادل 6.11 بالمئة عند التسوية إلى 52.14 دولار للبرميل وهي أكبر زيادة بالنسبة المئوية للخام الأمريكي منذ الثالث من فيفري. وزادت العقود الآجلة لخام برنت 3.17 دولار أو ما يعادل 5.77 بالمئة عند التسوية إلى 58.12 دولار للبرميل وهي أكبر زيادة لبرنت بالنسبة المئوية في يوم واحد منذ أن قفز 7.8 بالمئة في 13 من فيفري الماضي. وحصلت الأسعار على دعم يوم الاثنين بعد أن رفعت السعودية أسعار بيع شحناتها من الخام المتجهة إلى آسيا للشهر الثاني على التوالي مما يشير إلى تحسن الطلب في المنطقة. وتلقت أسعار النفط دعما أيضا من القتال الدائر في اليمن مع استمرار الحرب بين التحالف الذي تقوده السعودية والحوثيين في مدينة عدن الساحلية.وتراجع الدولار بعد تقرير مخيب للآمال بشأن الوظائف الأمريكية عن شهر مارس وهو ما عزز أسعار الخام أول أمس.