الأحداث الإقتصادية

أكثر من 2000 مشارك في منتدى الصناعة الجزائرية

تصدير المنتوج الجزائري، التحدي الراهن لرجال الأعمال

يجتمع رواد الصناعة الجزائرية من 27 إلى 29 من مارس 2017 خلال منتدى الصناعة الجزائرية في المركز الدولي للمؤتمرات بالجزائر العاصمة وسيكون تحت شعار "الآفاق الصناعية ".

حيث سيضم هذا اللقاء أكثر من ألفي رجل أعمال، وسياسيين وخبراء اقتصاديين، منظمات حكومية ومنظمات أرباب العمل.

وأوضح بيان، تحوز "الأحداث" على نسخة منه، أن منتدى الصناعة الجزائرية يعد الأول في فئته إذ سيجمع بين القطاعات الصناعية الفعالة، والشخصيات السياسية، وخبراء الاقتصاد ورؤساء منظمات أرباب العمل في جو تبادلي اقتصادي من أجل المساهمة في تطوير الجزائر.

كما سيتم في هذا المنتدى في خلق حوار بين مختلف مكونات الاقتصاد الوطني لمعالجة الثغرات المستمرة في الصناعة ووضع خطة مستدامة وفعالة لدعم السياسة الاقتصادية الوطنية وتحقيق أهداف النمو والتنمية، وعلى هامش المحاضرات، سيضم هذا المنتدى معرضا دوليا مفتوحا لجميع الصناعيين الذين سيساهمون في عرض، وترويج، المنتجات والتكنولوجيا.

وينظم هذا المنتدى بشراكة مع مجمع "سيفيتال"، "كوندور"، "عمر بن عمر"، و"حداد لأشغال الطرق والبناء والري"، وسيكون عبارة عن لقاء حر بين المدراء التنفيذيين للشركات الصناعية والذين سيحاولون مقاربة مصالحهم لرفع التحدي المتمثل في تصدير المنتوج الجزائري.

 

 

 

الأكثر قراءة